التغيير: وكالات

قالت “غفران اسماعيل” ملكة جمال السودان، أن لكل ملكة جمال بعد فوزها بالمسابقة مشروعها الخاص، والذى تسعى الى تحقيقه، ويجب أن تتحلى كل ملكة جمال بالأخلاق الحميدة، وأن تكون سفيرة في كل بلد بأخلاقها، وأن تنشر الفكر والوعي في كل مكان حول العالم، وذلك حتى تكون وجها مشرفا لبلدها ولكي تستحق اللقب.

واضافت “اسماعيل” – والتي تم إختيارها من مصر ملكة جمال السودانيات – خلال حوارها مع كاميرا موقع “صدى البلد” الإخباري، أن مشروعي الخاص والذى فزت به في مسابقة ملكة جمال السودان يعتمد في الأساس على اختيار سفيرة من السودان لكل بلد، وذلك عبر تأهيلهم بشكل مناسب لكي يعبروا عن بلدهم السودان، ولكي أيضا تتغير فكرة المرأة السودانية، وجعلها تخوض مجالات العمل، وجعلها امرأة فعالة في المجتمع لها شأن ورأى.

أكدت “اسماعيل” أنها حريصة للغاية على القيام بالعديد من الأعمال الخيرية في السودان، والبلاد من حولها التي تحتاج إلى الدعم، حيث أن مسابقات ملكات الجمال ليست مسابقات ترفيهية، ولكنها تختار متسابقة واحدة لكي تكون سفيرة لبلدها، ولكي تحاول ان تعالج مشكلة، وتضيف شيئا جديدا لبلدها.