الخرطوم:التغيير الاكترونية

أطاح  الرئيس عمر البشير مساء اليوم (الخميس) بوزير الخارجية  ابراهيم غندور من منصبه بعد تصريحاته  بالصعوبات المالية التي تواجها السفارات والبعثات الدبلوماسية السودانية بالخارج.

وأوردت وكالة الانباء السودانية (سونا) في خبر عاجل أن البشير “اصدر قرارا جمهوريا أعفى بموجبه بروفيسور إبراهيم أحمد غندور من منصبه كوزير للخارجية”  

وقال غندور في حديثه بالبرلمان ,أمس الأربعاء,   أن الدبلوماسيين السودانيين لم يصرفوا مرتباتهم لأكثر من سبع شهور  وان وزارته متعثرة في دفع ايجارات مقرات عدد من بعثاتها الدبلوماسية حول العالم.

وتابع :” لو لم يصبح الوضع خطرا لما تحدثنا عنه في العلن”

وأضاف غندور أنه تواصل مع محافظ بنك السودان المركزي لكنه فشل في دفع رواتب الدبلوماسيين البالغ اكثر من 30 مليون دولار.

وعُين غندور  في منصبه في 6 يونيو 2015 خلفا  لوزير الخارجية السابق علي كرتي.

وسبق أن تقلد الوزير المقال الذي ينتمي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم  أمين الاعلام بالحزب بالاضافة الى منصب  أمين العلاقات الخارجية.

بنك السودان يرد على (غندور) ببيان

جزاء غندور