التغيير: الخرطوم، المصراوي

 فيما أعلنت وزارة الكهرباء رسمياً عن برمجة قطوعات في السودان الأسابيع المقبلة كشف مسؤولون مصريون عن  خطة من القاهرة لتصدير الكهرباء الى  الخرطوم.

وأصدرت وزارة الكهرباء في السودان،  بياناً يوم الثلاثاء24 أبريل  عن برمجة قطوعات للإمداد الكهربائي، وبررت ذلك بالتحسب لدخول شهر رمضان الفضيل.

 أشار البيان الى ً برمجة قطوعات لمدة ثلاث ساعات خلال الأسابيع المقبلة باستثناء يومي الجمعة والسبت.

وأشار مركز التحكم القومي في الشبكة القومية، لوجود حاجة ماسة لتقليل الأحمال لمقابلة شهر رمضان.

وكان البشير قد افتتح قبل سنوات سد مروي الذي صحبته دعاية سياسية كبيرة ومزاعم بحل الأزمة المزمنة للكهرباء في السودان إلا أن الوقائع أثبتت فشل السد في تحقيق هذا الهدف.

في غضون ذلك أشارت صحيفة ” المصراوي الى توجه المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة،  إلى الخرطوم, على رأس وفد رفيع المستوى لتبادل وجهات النظر الفنية حول آليات تسريع إجراءات الربط الكهربائي المصري السوداني.

وقال “عسران”، في تصريحات صحفية، امس الثلاثاء، إنه من المقرر أن يجري الربط بين البلدين الشقيقين على الجهد 220 كيلوفولت لتبادل قدرات كهربائية تصل لحوالي من 200 إلى 300 ميقاوات. وكان  مسؤولون قد أعلنوا ان السودان يستورد حوالي 200 ميقاواط من اثيوبيا بسعر خمسة سنت للكيلو واط ،وأن أسعار تعرفة الكهرباء لم تتغير كثيرا خلال السنوات الماضية بالرغم من ارتفاع أسعار كثير من السلع. واكد ان اسعار الكهرباء ما زالت مدعومة وهي معقولة مقارنة بدول اخرى مشيرا لتباين تكلفة الكهرباء .بين “8-18” سنتا للكيلو.