التغيير: الخرطوم

عاد الجنيه السوداني للتدهور من جديد مقتربا من 40 جنيها مقابل الدولار الامريكي في تحدى واضح للاجراءات الرئاسية القاسية لانعاش العملة الوطنية.
وقال تاجر عملة بالخرطوم ،مساء الخميس لـ(التغيير الاكترونية) ان سعر الدولار وصل الي 37.5 جنيها للشراء مقابل 37.2 للبيع.
وعزا ارتفاع الدولار الي زيادة الطلب من قبل تجار ورجال اعمال ومسؤولين حكومين ومواطنين،متوقعا تواصل ارتفاعه الى ارقام غير معلومة. 
وكان الجنيه السوداني شهد انتعاشا نسبيا مقابل العملات الاجنبية في مارس الماضي من 43 الى 32 جنيها وهو السعر الذي ثبت عليه لاكثر من شهرين .
وسبق ان شنت الحكومة حملات امنية مكثقة ضد التجار والقبض على مئات منهم وايداعهم السجون  فضلا عن منع المؤسسات الحكومية من شراء العملات من السوق الاسود.
ولم تصمد الاجراءات الحكومية طويلا اذ عاد الدولار الامريكي للارتفاع مجددا منذ الاسبوع الماضي الي ان وصل الي 37.5 خلال هذا اليوم.