التغيير: الخرطوم

أدان تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل تنفيذ الإزالة الجبرية ضد سكان “كمبو” قرية “أفطس”، التابعة لمحلية الحصاحيصا والتي حدثت الأربعاء الماضي، على خلفية بلاغات ملفقة  – بحسب التحالف – من قبل منسوبين للمؤتمر الوطني، كان هدفها تنفيذ الإزالة الفورية للمساكن دون إمهال المواطنين ريثما يخرجون أغراضهم وممتلكاتهم من البيوت قبل الهدم.

وجاء في بيان صادر عن سكرتارية التحالف أمس الجمعة، أنه وفي يوم الأربعاء الخامس والعشرون من أبريل الجاري،  قامت أجهزة أمنية وشرطية بمداهمة “كمبو” بقرية “أفطس”، بوحدة الرِبِع الإدارية، التابعة لمحلية الحصاحيصا، ونفذت إزالة جبرية دون ان تمهلهم غير نصف ساعة لإخراج أغراضهم ومتعلقاتهم، ولم تعطهم أي فرصة لتفاوض أو تسوية، وعليه وجد مواطني الكمبو أنفسهم في مواجهة قوة غاشمة أخضعتهم بالقوة، واعتقلت شبابهم وشيوخهم، وأطلقت القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع الأمر الذي أدى إلى إشعال الحرائق في المنطقة.

وجاء في البيان:”ظل التحالف منذ ان فرضت سلطة التجويع قانون “2005” على مزارعي الجزيرة والمناقل، ينبه الشعب السوداني لمخاطر القانون وتداعياته، والتي ستطال الاهل في الجزيرة، وخاصة المزارعين والعمال الزراعيين، فمجرمي السلطة واذيالهم استهدفوا الاستيلاء على الارض والمشروع، وأخذوا يحيكون الدسايس والفتن بين المجموعات المتعايشة منذ عقود مضت، وما حادثة كمبو  أفطس التي وقعت قبل يومين إلا مثالا ساطعا لافعالهم”.