التغيير: الخرطوم

أعلن السودان إلتزامه بالعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية ونفى اي تعاملات له معها.

وكشفت الخارجية السودانية في بيان اوردته وكالة الانباء الحكومية (سونا) مساء الاحد أن مباحثات ثنائية إنعقدت بين وكيل وزارة الخارجية عبد الغني عوض الكريم والوفد الأمريكي الزائر للسودان برئاسة مارشال بيلينقزلي مساعد وزير الخزانة.
وتناولت المباحثات التزام السودان بقرارات مجلس الأمن الخاصة بالعقوبات ضد كوريا الشمالية حيث أكد السودان عدم وجود أي تعاملات له معها “سواء كانت في القطاعات المشمولة بالعقوبات أو أي قطاعات أخرى” .

وفي مارس الماضي قالت صحيفة النيويورك تايمز الامريكية ان الأمم المتحدة تحصلت على معلومات بشان أنشطة كوريا الشمالية في مبيعات الاسلحة في افريقيا والشرق الاوسط.

ونسبت النيويورك تايمز للامم المتحدة واحد المنشقين عن كوريا الشمالية ان احد دبلوماسيي سفارة كوريا الشمالية في القاهرة سافر في عام 2016 الى السودان لصفقة صواريخ موجهة عبر الاقمار الصناعية.

وكانت واشنطن قد وضعت قطع العلاقات مع كوريا الشمالية كاحد شروط رفع العقوبات عن السودان العام الماضي. وأصدرت الحكومة السودانية في مرات عدة بيانات نفت عبرها اي علاقة لها مع كوريا الشمالية.