التغيير: الخرطوم

أعرب المدير العام لبنك الخرطوم، فادي الفقيه، عن إحباطه من ثبات موقف المراسلين الخارجيين إزاء التعامل مع السودان، رغم رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد العام المنصرم، وذلك حسب مصادر صحفية.
وقال الفقيه، في اجتماع لحملة اسهم البنك، بقاعة الصداقة إن “انطباع المراسلين الخارجيين عن السودان ظل كما هو عليه قبل رفع العقوبات الاقتصادية الامريكية في اكتوبر 2017″، مضيفا أن الجانب الأمريكي ليس لديه مشكلة في التعامل مع السودان وإنما تكمن المشكلة في تردد القطاع الخاص الأمريكي.
ويعتقد مراقبون ان تردد المستثمرين والمؤسسات المالية في التعامل مع السودان يعود إلى المخاوف من عدم الإستقرار السياسي والحرب والقوانين المقيدة للاستثمار والفساد. وعانت البنوك وعملائها خلال الشهور الماضية من قرارات مفاجئة لبنك السودان بحجب معظم اموالها مما ادى إلى شح في السيولة المالية الحقت خسائر كبيرة بالبنوك.