التغيير: الخرطوم  

عاد نائب الرئيس السوداني السابق، الحاج آدم يوسف الى الأضواء من جديد بتصريحات مثيرة دعا فيها ، الحكومة  الى رفع أسعار السلع والمحروقات بعد رفع الدعم.

واعتبر آدم في حوار مع قناة فضائية عربية زيادة الأسعار امراً حسناً

وسبق أن تحدى الحاج آدم   في عام٢٠١٣ إسرائيل  بمنازلة السودانيين بالسواطير بدلاً عن مهاجمتها بالصواريخ والطائرات وذلك بعد قصف طائرات من تل أبيب لمصنع اليرموك في الخرطوم بمنطقة الشجرة.

. وكان ادم يشغل منصب نائب الرئيس بعد  أن عاد من اسمرا التي امضى فيها عدة سنوات عقب اتهام الحكومة له بتدبير انقلاب عسكري وأصدرت نيابة أمن الدولة إعلانات في الصحف اليومية وملصقات في الشوارع تطالب بالقبض عليه ” كمتهم هارب من العدالة. .

وتساءل ا الحاج آدم يوم أمس خلال جلسة للمجلس الوطني” عن مصدر أموال الحكومة التي تدعم بها الوقود والسلع في ظل الارتفاع المستمر للدولار مقابل الجنيه في السوق الموازي.

ودعا الحكومة   إلى بيع  الوقود و السلع الأخرى بقيمتها الحقيقة مقابل الدولار الذي وصل سعره الى ٤٠ جنيها في السوق الموازية.

ويشهد السودان أزمة وقود طاحنة وغلاء في الأسعار منذ بداية العام الجاري.