الخرطوم:التغيير الاكترونية

قضت حرائق  أمس الإثنين على العشرات من أشجار النخيل بمنطقةغرب الدلتا بابو حمد .

ولم تتسبب الحرائق  المجهولة المصدر في اي خسائر في الارواح.

وتكررت ظاهرة حرائق النخيل  خلال الاعوام الاخيرة بصورة كبيرة  .

وسبق ان اتهم ناشطون السلطات بتعمد احراق اشجار النخيل لتهجير سكان المنطقة الشمالية وذلك بعد تكرار الحرائق بصورة مريبة.

وهرع المواطنين والسكان  الذين يقطنون بالقرب من المنطقة في اخلائها  لحماية الأرواح والممتلكات .

وأشاد عبد الناصر سيف الدين المدير التنفيذي بمحلية أبوحمد بالجهد الكبير ان التكاتف بين المواطنين ساعد في تقليل الخسائر  داعيا لجنة تم تكوينها لحصر الخسائر الى البدء في عملها.

 

وفي ابريل من العام الماضي قضت حرائق مشابهة على نحو 1000 شجرة نخيل بقرية ادو بالضفة الشرقية بالولاية الشمالية.