أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ أنه ورغم التغييرات الهائلة التي شهدها المجتمع البشري على مدى قرنين إلا أن اسم كارل ماركس لا يزال محترما في أنحاء العالم بينما لا تزال نظريته “تضيء بنور الحقيقة الساطع”.

كلمة الرئيس الصيني جاءت خلال فعالية للاحتفال بالذكرى الـ 200 لميلاد المفكر الألماني.

وقال شي إن ماركس هو أستاذ الثورة للبروليتاريا وجماهير العمال في جميع أنحاء العالم والمؤسس الرئيسي للماركسية ومبدع الأحزاب الماركسية.

فمن هو كارل مارس؟

فيما يلي أبرز المعلومات عن المفكر كارل ماركس:

  • ولد في 5 مايو/ أيار عام 1818 بشرق ألمانيا لعائلة يهودية
  • درس القانون والفلسفة، وأثناء دراسته بجامعة بون تأثر بأفكار الفيلسوف الألماني جورج هيغل
  • تحول للاشتراكية متأثرا بالاشتراكيين الفرنسيين
  • حصل على درجة الدكتوراة في الفلسفة عام 1840 وعمل لفترة قصيرة بالصحافة
  • في عام 1843، أغلقت الصحيفة التي كان يعمل بها فانتقل إلى باريس حيث تبنى الفكر الشيوعي

  • أولى اهتماما خاصا بالاقتصاد السياسي، ودرس أعمال أبرز المفكرين في هذا المجال مثل آدم سميث
  • في إطار نقده للمجتمع الرأسمالي، طور مفاهيم الصراع الطبقي والمادية الجدلية وفائض القيمة
  • دعا للثورة البروليتارية بهدف التحول للاشتراكية باعتبار ذلك حتمية تاريخية
  • تولى رئاسة الرابطة الشيوعية في بروكسل عام 1847
  • نشر في عام 1848 البيان الشيوعي مع فريدريك إنغلز بتكليف من المؤتمر الثاني للرابطة الشيوعية الذي عقد بالعاصمة البريطانية لندن. ومن أبرز الشعارات المأخوذة من البيان “يا عمال العالم اتحدوا”
  • في عام 1849، نفي إلى لندن حيث عاش بقية حياته، ونشر المجلد الأول من كتاب “رأس المال”
  • توفي في 14 مارس/ آذار عام 1883 ودفن بمقابر منطقة “هاي غيت” في لندن
  • من مؤلفاته: رأس المال، والبيان الشيوعي، وبؤس الفلسفة
  • هو صاحب مقولة “الدين أفيون الشعوب” حيث كان يرى أن “الدين لا يشجع على الفكر الحر بل يبقي الناس مخدرين دون طموح للتقدم والتغيير”.
  • (نقلا عن بي بي سي)