زالنجي:التغيير الاكترونية

اغتصبت مليشيات حكومية نازحة بولاية وسط دارفور كما اعتدت على 3 اخريات أمس

وحدثت  الواقعة في  منطقة بلدة بالاتجاه الشرقي لمعسكر الحميدية بالقرب من مدينة زالنجي.

 

وتزامن الاعتداء مع زيارة لنائب رئيس الجمهورية حسبو عبد الرحمن الذي يقوم بزيارة مناطق واسعة بالولاية للتعبئة واتخاذ خطوات لتفكيك المعسكرات..

 وبحسب مصادر  سأل المسلحون النساء المجني عليهن عن اسباب رفضهن لاستقبال حسبو قبل أن  يشرعوا في ضربهن واغتصابهن.

و النسوة الاتي تعرضن للإغتصاب والضرب هن  منيرة سليمان, مريم أدم ابكر,مريم أدم.

وكان قطاعا واسعا من النازحين  بولاية وسط دارفور قاطعوا  زيارة حسبو  والذى التقى بقادة المليشيات الحكومية التي تستعد للهجوم علي جبل مرة  .

وعلمت (التغيير الاكترونية) أن أهالى المنطقة فتحوا بلاغا بالحادثة في قسم شرطة زالنجي غير انهم لديهم شكوك حول قدرة قوات الشرطة على  تسليم المتهمين للعدالة.