الخرطوم:التغيير الاكترونية

اسدلت محكمة آلية الشرطة بالخرطوم الستار على قضية 11 من كبار الضباط  بالجمارك متهمين بالتلاعب في ايرادات “عربات بوكو حرام.”

وقال مصدر مطلع  ان المحكمة  التي عقدت في سرية تامة , الاحد الماضي, قضت بفصل الضباط من عملهم فضلا عن إلزامهم برد  المبالغ التي استولوا عليها  وتبلغ نحو 17 مليون جنيها.

كما من  المتوقع ان يتم تحويل الضباط الى محكمة مدنية لمواجة اتهامات  تتعلق بخيانة الامانة.

وكان الضباط ضمن لجنة كونتها إدارة الجمارك بالخرطوم  للإشراف على جمركة العربات القادمة من ليبيا والمعروفة شعبيا ببوكو حرام

وراودت ادارة الشرطة شكوك حول عمل اللجنة بعد فروقات في المبالغ الواردة من جمركة العربات وعددها.

ووصلت الى السودان عبر دارفور نحو 50 الف عربة  من الاراضي الليبيه نسبة لتدني سعرها مقارنة باسعار العربات بالسودان.

و قررت ادارة الجمارك  في وقت  لاحق حصرها وجمركتها.