التغيير:الخرطوم

استخدمت الشرطة العنف المفرط لتفريق احتجاجات على شح الوقود بمدينة بابنوسة بغرب  كردفان.

وسير  العشرات من سكان المنطقة  ظهر يوم الاحد مسيرة احتجاجية  جابت شوارع المنطقة .

وسلم المواطنين مذكرة لجهاز الامن والمخابرات بمقره بالمدينة تطالب بفتح محطات الوقود الخمسة المغلقة بالكامل بالمدينة.

واعتقلت الشرطة ثلاثة اشخاص كما اصابت ثلاثة أخرين بجروح  عقب تسليم المذكرة الاحتجاجية حيث هاجمت قوة شرطية بشكل مباغت المواطنين الذين كانوا عائدين الي محطات الوقود بعد وعود من جهاز الامن بتشغيلها.

ويقول مواطنون بالمنطقة انهم ظلوا في صفوف بالطلمبات لاكثر من اربع ايام ولم يحصلوا بعد علي وقود.

وتوقفت اغلب  عربات الاتوز والمركبات عن العمل بالمنطقة نسبة لانعدام المحروقات.

وتشهد كل ولايات السودان ازمة وقود طاحنة مستمرة منذ نحو شهر بسبب الظروف الاقتصادية.

وعزا رئيس مجلس الوزراء,بكري حسن صالح , في اعترفات نادرة بالبرلمان قبل اسبوعين  , سبب ازمة الوقود الي عجز الحكومة عن توفير مبلغ 102 مليون دولار لاستيراده وصيانة مصفاة الجيلي.

وقال ان البلاد تمر” بظروف صعبة جدا”.