التغيير: اسمرا

اتهمت اريتريا جارتيها السودان واثيوبيا بالتخطيط لدعم معارضة اسمرا وتحريكها الى الحدود المشتركة مع البلدين على خلفية زيارة رئيس الوزراء الأثيوبي الجديد الى الخرطوم.

وأصدرت وزارة الاعلام الاريترية بياناً مقتضباً نشرته صحيفة ” اريتريا الحديثة” يوم أمس أن أحد أهداف زيارة رئيس وزراء اثيوبيا أبي أحمد الى السودان كانت تجميع قوات المعارضة الإريترية داخل السودان  وأشارت الصحيفة الى أن مهمة تجميع القوت ودعمها أسندت الى ضابط في الجيش السوداني وقنصل اديس ابابا في الخرطوم .

وكانت الخرطوم قد اتهمت في السابق اسمرا بحشد قواتها ونشر قوات مصرية في منطقة ساوا القريبة من شرق السودان. إلا أن الرئيس اسياس أفورقي رفض الاتهامات واعتبرها من صنيعة المخابرات في البلدين.