التغيير : بورتسودان

تتفاقم لليوم الرابع على التوالي  مع قدوم شهر رمضان بمدينة بورتسودان ازمة الوقود ،وتكتظ المحطات  بالمركبات ويطول وقوف المواطنين لساعات بسبب انعدام المواصلات .

 

بينما يستغل   اصحاب المركبات الضائقة فيضاعفون تعرفة المواصلات بشكل متفاوت  من بين سبع  الى خمس جنهيات بدلا عن  ثلاث جنيهات ونصف  .

 

وتخوف  علي عمر أحد اللذين  استطلعتهم “التغيير الإلكترونية” من استمرار الأزمة في ظل غياب السلطات وعدم اهتمامها بما يدور خارج المكاتب بحسب تعبيره .

 

و قال  أحد سائقي الامجاد  ” انا في صف البنزين من السابعة صباح الاربعاء حتى المغرب وعايز حق الجاز معاها لوحصلت  ربع  التوريدة كويس ودي ما حالة عشان كدا مافي قدامنا الا نضغط الراكب على حد قوله .

وكانت وزارة النفط هددت بسحب التراخيص من شركات الوقود التي تتلاعب بالسلعة أوما اسمته بالبيع غير الرسمي .  

وفي السياق نقلت مصادر بميناء بورسودان  “للتغيير الإلكترونية  ” أن هناك كميات كبيرة من الوقود تصل “التناكر تعبيء وتفرغ بشكل مستمر والوضع مثلما كان  من قبل  لكن ما عارفين سبب الازمة دي من شنو” .

يذكر ا ن وزير الدولة بالمالية د. عبد الرحمن ضرار قد أعلن في نهاية ابريل الماضي عن وصول خمس بواخر محملة بالوقود وكشف عن قدوم 12 باخرة اخرى ستنهي الازمة بالبلاد .