التغيير : اديس ابابا – الخرطرم 

نجح السودان ومصر وإثيوبيا في تحقيق اختراق في ملف سد النهضة بعد جمود استمر لفترة طويلة

واستضافت العاصمة الاثيوبية اديس ابابا الاجتماع الثلاثي  

الذي استمر لمدة 15 ساعة وبمشاركة وزراء الخارجية 

والري ومدراء المخابرات

وقال بيان صادر عن وزراة الخارجية السودانية الأربعاء ان 

الدول الثلاث اتفقت على عقد لقاء قمة بين رؤساء الدول 

مرتين في العام لمتابعة تنفيذ ماتم الاتفاق عليه.  

كما نجح الاجتماع في تجاوز  عقبة مخاطبة الاستشاري حول 

التقرير الاستهلالي والتي برزت منذ اجتماع القاهرة في 

نوفمبر 2017. 

 

واوضح البيان “تم الاتفاق على تضمين الملاحظات 

والاستفسارات حول التقرير الاستهلالي للاستشاري للدول 

وارسالها للاستشاري بخطاب موحد ليردعليها وتتم مناقشتها في اجتماع للجنة الفنية الوطنية بمشاركة وزراء الموارد 

المائية في القاهرة“. 

كما اتفقت الخرطرم والقاهرة وأديس ابابا  على تكوين فريق علمي مستقل ومشترك لدراسة الملء وقواعد التشغيل لسد 

النهضة بالتوازي مع دراسات الاستشاري.

وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي اكتمل بناء اكثر من 60%منه، على حصتها السنوية من مياه النيل ، بينما يؤكد 

الجانب الأثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعا للدول الثلاثفي حين تقف الخرطرم في موقف أقرب للحياد.