التغيير : الخرطرم

أعلنت الامم المتحدة أنها علقت عمليات إعادة توطين اللاجئين في السودان بشكل مؤقت بسبب تحقيقات تجريها حول مزاعم تزوير في البرنامج.

وقال مكتب شؤون اللاجئين في بيان الخميس اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية”  ان مكتب المفتش المستقل التابع للمفوضية شرع في تحقيقين  في شهري فبراير ومارس الماضي بشأن  مزاعم تزوير.

وقالت نوريكو يوشيدا ممثل مكتب المفوضية في السودان  انهم مازالوا يتعاملون مع التقارير الواردة بشأن التزوير كمزاعم لكنها مقلقة ، مشيرة الى انها في حال ثبوتها ستكون لها نتائج وخيمة.

ودعت المستفيدين من خدمة إعادة التوطين او غيرهم  الى تقديم اي معلومات بشأن عمليات التزوير او اي مخالفات محتملة.

وترددت أنباء متواترة عن ان بعض موظفي المفوضية بالخرطوم وكسلا يقومون بتزوير مستندات متعلقة بإعادة توطين للعديد من طالبي اللجوء وخاصة من دولة اريتريا مقابل الحصول على مبالغ مالية بالعملة الأجنبية.

ويعتبر مكتب  المنظمة الدولية في الخرطرم من اكبر مكاتبها في الاقليم حيث تقوم باستخراج الأوراق اللازمة لإعادة التوطين للاجئين من ارتيريا وإثيوبيا والصومال والكونغو.