تحاصر قوة أمنية وشرطية منذ ظهر أمس الخميس    المئات من طلاب داخلية جامعة الخرطوم مجمع شمبات.

ويقطن  في الداخلية حاليا حوالي 650 طالبا من طلاب الجامعة ممن تعذرت مغادرتهم الى الولايات بسبب الارتفاع الكبير في تذاكر السفر غير  ان “الصندوق القومي للطلاب” الذي يشرف علي الداخلية مستعينا بالاجهزة الامنية يحاول طردهم حسب إفاداتهم “للتغيير الإلكترونية”.

ووصل العشرات من افراد الشرطة على متن دفارات بالاضافة الى افراد من الامن الى ابواب الداخلية استعدادا لاقتحاهمها وذلك بعد لحظات من مطالبة ادارة الصندوق القومي للطلاب بالداخلية إخلاءها.

ورفض الطلاب الاخلاء في الوقت الحالي  بسبب ما وصفوه بالظروف المعيشية الصعبة ونظموا مخاطبات جماهيرية داخل الداخلية مما دفع بالشرطة الى التراجع والمرابطة على مقربة من الداخلية.

وقال الطالب حسن عيسي,وهو احد المحاصرين  أن زملاءه اختاروا  البقاء بالداخلية لأنهم لا يستيطعون السفر الى الولايات بسبب ارتفاع التكاليف بالاضافة الى قصر فترة الاجازة الجامعية البالغة شهر.

 

بينما  يقول على أحمد وهو أيضا أحد طلاب بالداخلية  ان قائد القوة هدد الطلاب بطريقة استفزازية بأنهم سيهجمون علي الطلاب وسيخلون  الداخلية وأن  عليهم المغادرة لانهم لا يستطيعون مقاومة قواته المتمركزة ومن خلفها الحكومة

ودفعت تهديدات قائد القوة الشرطية الطلاب الى المرابطة بالداخلية والبقاء داخلها  حتى أنهم لم يستطيعوا مساء أمس, الذهاب باعداد كبيرة لجلب إفطار رمضان من الخارج.

واشار احمد أن اعدادا قليلة منهم فقط خرج لشراء احتياجاتهم وذلك بعد أن رفض الصندوق مدهم بافطار رمضان الذي درج عليه سنويا  بينما يبقى الاخرون داخل الداخلية تحسبا لإقتحام القوات المتمركزة بالجوار.