التغيير: وكالات

كشف قائد عسكري سعودي بارز عن تاخر رواتب القوات السودانية باليمن لفترة ثلاثة أشهر ووعد بحل المشكلة وعدم تكرارها مستقبلاً.

وقال الفريق فهد بن تركي بن عبد العزيز، قائد القوات المشتركة السعودية، خلال لقائه بمدينة جدة مساء السبت، مع الوفد الإعلامي السوداني الذي استضافته وزارة الثقافة والإعلام السعودية أعلم أن هناك أمورا حدثت أعزوها لأسباب فنية وإدارية، مثل تأخر الرواتب للقوات السودانية لفترة ثلاثة أشهر”. وأضاف القائد العسكري السعودي “أوكد أن هذه المسألة قد حلت وانتهت بالكامل ليس فقط بأثر رجعي وإنما للفترة القادمة، لكي لا يتكرر هذا الأمر مطلقا في المستقبل، لا من ناحية الرواتب أو تعويض أسر الشهداء أو المصابين فحسب، بل في جميع المعينات المطلوبة لتوفير كل مقومات العمل لتلك القوات”.

وتابع: “أنا كقائد للقوات المشتركة متأكد من أن تلك المسألة الفنية والإدارية أصبحت جزءا من الماضي، نحن نؤمن بأن الجنود لهم حقوقهم ويجب أن ينالوها”.

وتُفسر تصريحات الفريق فهد بن تركي حالة عدم الرضا التي انتابت الخرطوم خلال الاسابيع الماضية إلى درجة التلويح بسحب القوات من اليمن. ولاول مرة يتم الكشف رسمياً عن عدم صرف الجنود السودانيون باليمن لمرتباتهم.

وتشير تقديرات غير رسمية إلى ان عدد القوات السودانية في اليمن يتجاوز (10) الآف مقاتل وهي القوة الرئيسة التى تقاتل هناك فيما تعتمد جيوش دول أخرى مثل السعودية والإمارات على سلاح الجو بشكل اكبر.

وكان الفريق محمد حمدان حميدتي قائد قوات (الدعم السريع) قد كشف العام الماضي عن مقتل المئات من قواته في الحرب باليمن وبث الإعلام الموالي “للحوثيين” في مرات عديدة صوراً لجثث الجنود السودانيين.

تعليقات الفيسبوك