التغيير: بورتسودان، الخرطوم

فيما أعلنت الحكومة السودانية عن وصول ١٢ باخرة محملة بالوقود للحد من الأزمة الكبيرة التي تمر بها البلاد، علمت ” التغييير الإلكترونية “أن البواخر التي رست في ميناء بورتسودان يوم أمس بلغت ٩ بينها ناقلات ركاب وبضائع.

 

وقال وزير المالية محمد عثمان الركابي خلال تصريحات صحافية امس الاثنين “ان ميناء بورتسودان استقبل 7 بواخر تحمل الغازولين وباخرتي بنزين بالإضافة الى 3 سفن تحمل غاز الطهي”

إلا أن “التغيير الإلكترونية ” رصدت وصول ٦ بواخر الى الميناء فيما يتوقع وصول ٣ سفن أخرى بينها سفن ركاب قادمة من المملكة العربية السعودية.

وظلت أزمة شح الوقود مستمرة لا كثر من شهر بالرغم من تأكيدات المسؤولين الحكوميين بقرب موعد حلها، تارة عن تأكيداتهم بوصول بواخر الي الميناء، وتارة اخرى عن طريق اكتمال صيانة مصفاة الجيلي الرئيسية.

 

وادي شح الوقود الى أزمة كبيرة في المواصلات العامة في ظل اصطفاف مئات السيارات امام محطات الوقود في العاصمة الخرطوم وغيرها من مدن البلاد.

 

واوضح الركابي ان  البواخر  حاليا في مرحلة تفريغ الوقود في الشاحنات ، متوقعا ان تصل الى محطات الخدمة في غضون يومين.

 

وقال ان السلطات وضعت خطة محكمة لوصول البترول الى محطات الخدمة ومنع التلاعب، مشيرا الى زيادة عدد محطات الخدمة العاملة.