التغيير : قرشي عوض

أبدت بعثة الاتحاد الاوربي بالخرطوم تخوفها من حدوث فوضى قد تصاحب أي حراك شعبي، بسبب الاوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد.

كما أكدت حرصها على توصيل الاغاثة والمساعدات الانسانية. وذلك في اللقاء الذي جمعها بقوى الاجماع الوطني امس الثلاثاء 22/5/2018 بطلب من الاخيرة.

وقد طرحت في الاجتماع الذي حضرته ممثلة الجندر قضايا  الشريعة والحجاب  وقانون النظام العام والاحوال الشخصية . بالتركيز على قضية  نورا حسن الشهيرة، والتي اشارت البعثة الى انها على علم بها وقد تفاعلت معها.

من جانبها اوضحت قوى الاجماع الوطني انها غير  مهتمة بما يسمى بالحوار الدستوري الذي يهدف الى استبدال دستور 2005 باخر اسلامي متفق عليه بين اهل السلطة بالاضافة الى ايجاد مسوغ لاعادة ترشيح البشير. مجددة مطالبتها برحيل النظام باكمله وبدولته العميقة  التي رسخ لها خلال 3 عقود . وفي ختام اللقاء سلمت قوى الاجماع سفراء الاتحاد مذكرة تحوي وجهة نظرها  وموقفها من مختلف القضايا.

 

تعليقات الفيسبوك