التغيير: الخرطوم

كشفت مصادر عسكرية عن أن راتب الجندي السوداني في اليمن يعادل (13) الف ريال سعودي في الشهر الواحد.

وأوضحت المصادر أن الجنود السودانيين في اليمن لم يتلقوا رواتبهم لخمسة أشهر.

ووفقاً لنص رسالة من مصدر موثوق تحصلت عليها (التغيير) فإن “راتب الجندي السوداني 13 الف ريال سعودي شهرياً مايعادل 3.5 الآف دولار امريكي”. ويضيف المصدر “لم نصرف الراتب منذ 5 شهور وهناك كتيبة عسكرية للاجراءات المالية أرسلتها الحكومة لليمن وهي ترافق القوات السودانية وعندما نسألهم لانجد إجابات”.

وكان الفريق فهد بن تركي بن عبد العزيز، قائد القوات المشتركة السعودية قد كشف الاسبوع الماضي عن تاخر رواتب القوات السودانية باليمن لفترة ثلاثة أشهر ووعد بحل المشكلة وعدم تكرارها مستقبلاً.

وتُفسر تصريحات الفريق تركي حالة عدم الرضا التي انتابت الخرطوم خلال الاسابيع الماضية إلى درجة التلويح بسحب القوات من اليمن. ولاول مرة يتم الكشف رسمياً عن عدم صرف الجنود السودانيون باليمن لمرتباتهم.

وتشير تقديرات غير رسمية إلى ان عدد القوات السودانية في اليمن يتجاوز (10) الآف مقاتل وهي القوة الرئيسة التى تقاتل هناك فيما تعتمد جيوش دول أخرى مثل السعودية والإمارات على سلاح الجو بشكل اكبر.

وكانت وسائل إعلام قد تداولت قبل أيام خبراً عن موافقة الحكومة السودانية على تقديم 25 ألف جندي إضافي للحرب في اليمن، مقابل الحصول على دعم بالوقود من قبل السعودية. وأوضحت أنّ الصفقة تهدف إلى الخروج من الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي يعانيها السودان في الفترة الأخيرة. ويؤكد مراقبون أن ما أعلنه وزير المالية السوداني من وصول سفن “وقود” مربوطة بالدعم المتوقع تقديمه للسودان جراء إرسال مزيد من الجنود لليمن.

وكشف الفريق محمد حمدان حميدتي قائد قوات (الدعم السريع) العام الماضي عن مقتل المئات من قواته في الحرب باليمن وبث الإعلام الموالي “للحوثيين” في مرات عديدة صوراً لجثث الجنود السودانيين.

تعليقات الفيسبوك