التغيير: وكالات

  أعلنت مصر أن السودان أولويتها في ربطه بالكهرباء خلال الشهور المقبلة فيما أكدت أنقرة وجود سفينة تركية بالبحر الأحمر لتزويد الخرطوم بالطاقة.

وقال رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء المهندس جمال عبدالرحيم أن مشروع الربط الكهربائي مع السودان سينتهي خلال ثلاثة أو أربعة أشهر، مشيرا إلى أن وزارة الكهرباء تعطي حاليا أولوية لمشروعات الربط الكهربائي مع الدول الشقيقة ودول الجوار؛ نظرا لما تتمتع به مصر من شبكة كهرباء قوية.

 

وأوضح عبد الرحيم، في تصريحات خاصة، أن مصر أصبح لديها فائض في قدرات الإنتاج يمنحها القدرة على تصدير الطاقة، مؤكدًا أن قطاع الكهرباء يسعى لجعل مصر محور للربط الكهربائى فى المنطقة سواء من دول الجوار أو مع قارة أوروبا عن طريق دولتى قبرص واليونان.

 في سياق ذي صلة أكدت انقرا أن سفينة تركية بدأت عملية توليد كهرباء لتزويد السودان بالطاقة الكهربائية.

 

وقال بيان أصدرته شركة “كارباورشيب” التركية المالكة للسفينة “قره دينيز باورشيب راؤوف بيه”، إنه في اطار نقل تركيا خبراتها في مجال الطاقة الى افريقيا بدأت السفينة التركية بالعمل في ميناء “بورتسودان” شرقي السودان مع بداية شهر رمضان.

 

وأشار البيان الى أن سعة السفينة تبلغ 180 ميغاوات وستمد الشبكة السودانية بالكهرباء وفقا للاتفاقية الموقعة مع الشركة السودانية للتوليد الحراري ” Sudan Thermal Power Generating Company”.

يذكر أن السودان أقام عدة سدود مائية أبرزها سد مروي وسد ستيت، إلا أن السدود فشلت في تزويد البلاد بالطاقة ولا تزال الخرطوم تعاني من قطوعات مستمرة في التيار الكهربائي.

تعليقات الفيسبوك