التغيير:وسط دارفور

قُتل ثلاثة نازحين وأصيب 12 أخرون منهم نساء وأطفال في هجوم جديد شنته قوات الدعم السريع على معسكر عرديبة بمنطقة قارسيلا صالح بوسط دارفور صباح أمس .

وبحسب  شهود عيان, هجمت المليشيات الحكومية على المعكسر حوالي الساعة الثامنة صباحا ومارست عمليات نهب واسعة لطبالي النازحين وهواتفهم وعندما اعترض الضحايا  واجهتهم قوات الدعم السريع بفتح النار عليهم مما ادى الى مقتل موسي داؤود ,وزكريا ادم,كما اصيب 9 أخرون .

كما  فتحت ذات القوات النار على  تجمهرات النازحين لتشييع القتيلين مما ادى الى ارتفاع القتلى الى ثلاثة والمصابين الى 12 .

ويأتي الهجوم بعد يوم فقط من هجوم مماثل قامت به المليشيات الحكومية على معسكر خمسة دقائق للنازحين بذات  الولاية وادى الى مقتل امراة  نازحة وإصابة نحو 20 آخرين.

إلى ذلك  أدانت “منسقية النازحين واللاجئين” بولاية وسط دارفور في بيان لها أمس اطلعت عليه “التغيير الالكترونية” الهجوم الذي تعرض له معسكر ارديبة  بوادي صالح امس الاثلاثاء 21/5/2018،    

وحسب البيان فإن مجموعة من “قوات الدعم السريع”  المتمركزة في البوابة الشرقية  بقارسيلا هاجمت العزل بسوق  أبوجا  داخل المعسكر  في حوالي الساعة التاسعة مساء، واشتبكوا مع الاهالي الذين دافعوا عن ممتلكاتهم بالحجارة والاخشاب.  واسفر الهجوم عن وفاة 2 من النازحين وجرح  9 اخرين.  وتجدد الهجوم صباح يوم الاربعاء22/5/،2018 في المقابر عند مواراة الجثامين الثرى،  فقامت نفس القوة مسنودة بالشرطة والجيش بمهاجمة المكان بحضور المعتمد وبعض الدستوريين، مما قاد الى مقتل امرأة في الحال وجرح 3 اخرين.

وحملت المنسقية المسؤولية في معسكر 5 دقائق  وارديبة لحكومة  وسط دارفور ولمركز السلطة  في الخرطوم،  في الوقت الذي طالبت فيه  الامم المتحدة والاتحاد الافريقي  ومجلس الامن الدولي  والولايات المتحدة الامريكية  بالعمل على وقف الجرائم التي ترتكب في الاقليم من قتل وحرق وتشريد على حد تعبير البيان.