التغيير: الخرطوم

طالبت  هيئة الدفاع عن نورا حسين المحكوم عليها بالإعدام من محكمة الاستئناف إلغاء العقوبة وإعلان براءتها.

وتقدمت  الهيئة باستئناف  ضد قرار المحكمة الخميس أمام محكمة الاستئناف في امدرمان  .

وكانت احدى المحاكم  في امدرمان قد اصدرت  في  مطلع مايو الحالي حكما بإعدام نورا البالغة من العمر 19 عاما  شنقا حتى الموت اثر اتهامها بقتل زوجها طعنا بالسكين.

ووقعت الحادثة في منطقة المهندسين في الشقة التي كان يقضيا فيها ” بشهر العسل”.

واعتبرت عريضة  الاستئناف التي اطلعت عليها ” التغيير الالكترونية” ان نورا كانت تدافع عن نفسها عندما اقدمت علي قتل زوجها الذي ” اغتصبها بمساعدة أقربائه”.

وأوضحت العريضة التي تقع في 9 صفحات ان المدانة تعرضت لاستفزاز شديد بعد ان اجبرت على الزواج وممارسة الجنس مع شخص ترفضه.

وأضافت انها عندما قامت بطعن زوجها لم تكن في وضع نفسي مستقر. ودعت الى ضرورة عرضها على طبيب مختص.

وقال المحامون ان محكمة الموضوع شابها كثير من الثغرات مثل عدم التأكد من الأوراق الثبوتية للمتهمة، وانها لم تضع في اعتبارها إجبارها على الزواج وهي قاصر.

واجبرت نورا على الزواج وهي في ال16 من عمرها وأقدمت على طعن زوجها الذي يمت لها بصلة قرابة بعد ان مارس معها الجنس بعنف وبمساعدة أفراد من عائلته بعد ان ظلت ترفض معاشرته جنسيا في أعقاب رفضها للزواج منه.

 

وتم إلقاء القبض عليها وزجت في سجن النساء في امدرمان  في يونيو من العام  الماضي بعد ان ذهبت الى منطقة الباقير جنوب الخرطرم حتى حكمت المحكمة عليها بالاعدام مطلع الشهر الجاري.