التغيير: وكالات

يصطدم فريق ليفربول الإنجليزي الذى يضم بين صفوفه النجم المصرى محمد صلاح مع نظيره فريق ريال مدريد الإسباني، بالمباراة النهائية لدورى أبطال أوروبا، والتى يستضيفها الملعب “الأولمبى”، فى العاصمة الأوكرانية كييف.

موعد المباراة
تنطلق فى تمام الساعة التاسعة إلا الربع من مساء اليوم السبت بتوقيت السودان مواجهة ريال مدريد الإسباني ضد نظيره ليفربول الإنجليزي، فى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، والتى تنقلها قنوات بى ان سبورت عبر قنواتها 1، 3 و 4. 

ويقود النجم المصرى محمد صلاح أحلام فريق ليفربول الإنجليزي لتحقيق اللقب السادس لدوري الأبطال، وذلك منذ تتويج الريدز بلقب البطولة للمرة الأخيرة عام 2005.

فى المقابل يسعى ريال مدريد الإسباني بقيادة نجمه البرتغالى كريستيانو رونالدو لتحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالى، و الـ 13 فى تاريخه، ليعزز بذلك رقمه القياسي فى التتويج بلقب البطولة.

هل يحسم نهائي ليفربول وريال جائزة أفضل لاعب في العالم؟

خلال السنوات العشر الماضية، هيمن الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو على كرة القدم العالمية، إذ حصل كل منهما على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات، كانت معظمها بفضل قيادتهما لفريقيهما برشلونة وريال مدريد للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

وخلال العام الحالي، برز اسم لاعب آخر من المحتمل أن ينافس ميسي ورونالدو على جائزة الأفضل في عالم كرة القدم، وهو المصري محمد صلاح، الذي أحرز 44 هدفا وصنع 14 هدفا وحصل على العديد من الجوائز الفردية، من بينها هداف الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفا جعلته الهداف التاريخي للمسابقة التي تضم 20 فريقا.

كما حصل صلاح على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأفضل لاعب في أفريقيا، وقاد منتخب مصر للتأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 28 عاما.

لكن في ظل المعايير التي تحدد هوية اللاعب الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم، يبدو أن هذه الإنجازات ليست كافية لأن صلاح لم يحصل حتى الآن على أي بطولة مع ليفربول الذي اكتفى باحتلال المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وبالتالي، يتعين على اللاعب المصري الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب ريال مدريد وكريستيانو رونالدو إذا كان يريد أن يعزز حظوظه في المنافسة بقوة على لقب الأفضل في العالم.

تعليقات الفيسبوك