التغيير: الشروق

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، نتيجة تقييم مشاركة القوات السودانية ضمن “تحالف دعم الشرعية” الذي تقوده المملكة العربية السعودية، في حرب اليمن.

ووفقاً لشبكة “الشروق” السودانية، فقد أعلن رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني، الدكتور عبدالرحمن الخضر، “تأييد الحزب لمواصلة السودان مشواره ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، واستمرارية القوات المسلحة في عملية عاصفة الحزم، باعتبار أن السودان جزء من تحالف كبير”.

وكانت الخرطوم قد أرسلت تهديدات مبطنة الى الرياض بالتفكير في سحب القوات السودانية من اليمن لعدم دعم السعودية اقتصاد البلاد المنهار،

ويشهد السودان أزمة وقود حادة بدأت تنفرج نسبيا بعد وصول بواخر محملة بالنفط يتوقع أن تكون قادمة من السعودية.  

ويتردد السودان في الوقوف الى جانب الحلف العربي بعد نشوب الأزمة السياسية الخليجية وسعي السعودية والامارات الى عزل قطر، وترتبط الدوحة بالخرطوم بروابط تتمثل في دعم الإسلام السياسي في المنطقة ويلعب السودان في ذلك دوراً كبيراً باعتبار توجهات نظامه الحاكم الإسلامية.

إلى ذلك أوضح الخضر، في تصريحات صحفية أمس السبت، أن الحزب ناقش استمرار السودان في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن، وتم تقييم دقيق وموضوعي ومن جوانب عديدة. وقال إن “الرؤية الكلية خرجت بمواصلة السودان مشواره ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، واستمرارية القوات المسلحة في عملية عاصفة الحزم”.

وأضاف أن “المنطلق الرئيسي منطلق استراتيجي، وأن السودان جزء من كل وفي تحالف كبير، لذا لابد أن تكون الرؤية الاستراتيجية سابقة ومتقدمة على أي رؤية عاطفية”.

تعليقات الفيسبوك