التغيير: الخرطوم

تعرض المواطن الامريكي من أصل سوداني بشارة حسن جميل الله لتعذيب وحشي من قبل جهاز الامن السوداني بمطار الخرطوم صباح اليوم الاحد.

 وروى بشارة جميل في تصريح خاص لـ(التغيير الإلكترونية) ماحدث له بقوله “حينما دخلت المطار طلب منى عناصر الأمن تذكرتى واخبرتهم أنها الكترونية عبر الخطوط الامارتية فرفضوا الإذن لى بالدخول دون توضيح ، ولما اصروا أكدت لهم انه يمكننى استخراجها من مكتب الخطوط الاماراتية بالمطار ورفضوا ذلك أيضا. وحين طلبت منهم مقابلة المسؤول عنهم رفضوا مجدداً دون حجة” .

ويمضى قائلا “بعد استهجانى تعاملهم غير المهنى وتعمدهم استفزازى تم استدعائى الى مكتب الأمن داخل المطار ، فشككت بالأمر قبل الدخول فوضعت هاتفى فى وضع التصوير والتسجيل المباشر وحين دخلت نعت باوصاف عنصرية لانتمائى العرقي الي اقليم دارفور ، وحين اعترضت على ذلك تعرضت الى الضرب المبرح بالاسلاك الكهربائية والخراطيم .وحين اخبرتهم ان هاتفى فى وضع التصوير والتسجيل المباشر واننى احمل جواز امريكى تجاهلوا ذلك واستمروا فى ضربي وقالوا انهم لا يغشون احد . كما اخذوا منى مبلغ عشرة آلاف دولار أمريكى كانت بحوزتى” .

وأضاف “بعد ذلك توجهت إلى المستشفى طلباً للعلاج فرفضوا علاجى إلا بعد فتح بلاغ .. وفي مركز الشرطة رفضوا فتح بلاغ ضد افراد الامن وطلبوا مني الحضور غداً لمقابلة المدير”.

وكان جميل الله قد وصل السودان فى شهر أبريل المنصرم، وأقام لفترة مع عائلته بمدينة نيالا ، وكان حجزه من الخرطوم الى واشنطن مؤكداً عبر الخطوط الجوية الامارتية.

تعليقات الفيسبوك