نيالا:التغيير

أعلن والي ولاية جنوب دارفور أمس الأول  القبض على  المتهم الرئيسي في مقتل وجرح نحو 16 من  النازحين في قرية للعودة الطوعية.

واطلقت مليشيا حكومية  أمس الاول وابلا من الرصاص على  مجموعة نازحين بسوق في قرية حجير تونو التي تبعد 40 كيلو متر عن عاصمة الولاية نيالا.

 وادى  الحادث الى مقتل 9 واصابة  6 آخرين بسحب مسؤولين وسط النازحين .

وزعم  الوالي ادم الفكي ان الحادث نتج نتيجة مشاجرة بين مواطنين  ومسلحين بسوق المنطقة

بينما أدانت حركة تحرير السودان جريمة مقتل النازحين واعتبرتها من ابشع جرائم المليشيات الحكومية بدارفور .

واتهمت قوات الدعم السريع بقتل النازحين  بحجر تونو في” تعدي سافر للقوانين الانسانية تنفيذا لسياسات الارض المحروقة “

وطالبت قوات اليوناميد بإجراء تحقيق عاجل يوضح للمجتمع الدولي والأمم المتحدة التي صدقت ان الاوضاع في دارفور تتحسن.