التغيير: وكالات

أبدل رئيس الوزراء الإثيوبي أحمد إبيي أمس الجمعة، قائد الجيش سامورا يونس ورئيس أجهزة الاستخبارات جيتاتشو أسافا، في إطار إصلاحات سياسية واقتصادية واسعة.

وذكر مدير مكتب إبيي أن الرئيس عيّن سيري ميكونن قائداً للقوات المسلحة، خلفاً ليونس الذي خدم 4 عقود. كما عيّن قائد سلاح الجوّ آدم محمد رئيساً لجهاز الاستخبارات والأمن الوطني، خلفاً لجيتاتشو.

ويرى محللون أن إبدالهما سيُضعف نفوذهما السياسي، علماً أنهما عضوان بارزان في «جبهة تحرير شعب تيغراي» التي تهيمن على المشهد السياسي في إثيوبيا منذ 1991، بعد إطاحة «الجبهة الديموقراطية الثورية الشعبية» نظام منغيستو هيلا مريم، إثر حرب أهلية.

ويأتي هذا الإجراء في سياق تعهد إبيي تطبيق إصلاحات، منذ توليه منصبه في نيسان (أبريل) الماضي.

تعليقات الفيسبوك