التغيير : الدبة

علمت التغيير من مصادر بمحلية الدبة (الولاية الشمالية) عن فرض رسوم قدرها (100) جنيه على السيارات التي تنتظر في انتظار الحصول على الوقود بالمحطات.

واضافت المصادر الوقود يتوفر بعدد (13) محطة وقود بالمحلية إلا ان ادارة البترول والمحلية تربط العمل باذن منهم لانهم يريدون الاستفادة بتوزيع كمية من استماراتهم، مما سبب خسائر لعدد من اصحاب المحطات ودفعهم للخروج من السوق.

و قال حذيفة الحاج وهو احد سكان المحلية لـ(التغيير)  “غير مسموح لك بالحصول الا على عدد ست جالون وقود في الاسبوع”. واضاف  “لو مسافر الخرطوم تنتظر الاسبوع القادم لتحصل على نفس الكمية”.

واعتبر حذيفة ما تقوم به محليتهم من فرض مبالغ ضخمة نوع من الاستثمار في الازمة وفساد  لا اعتقد يوجد مثيله.

وأفاد شاهد عيان “التغيير الالكترونية” عن تجاوز  افراد الاجهزة النظامية  الصفوص وتعبئة كميات تباع للمواطنين بالسوق “الموازي”.

 وتبرر السلطات فرض الرسوم بغرض تقليص الكمية كنوع من التضييق على المهربين الذين يقومون بملء (التنك) وبيعه وهذا مايعتبره متابعون بالمبرر الساذج ويمكن ان تعالجه  ادارة البترول بتوزيع بطاقات مجانية للمتابعة ولو اضطرت لرسوم لا  ينبغي ان تكون بهذا الحجم كما  تساءلوا عن الغرض من جباية مبالغ واين تذهب بحسب قولهم.

يذكر ان وعود حكومية كانت تبشر بانجلاء ازمة الوقود عند اكتمال الصيانة في مصفاة الجيلي في نهاية مايو الماضي.