شبكة الصحفيين السودانيين (S.J.Net)

بيان مهم

شن جهاز الأمن والمخابرات حملة مسعورة ضد الصحف والصحافيين، حيث استدعى الزميلة شمائل النور ليومين متتالين أمس السبت واليوم الأحد على خلفية عمود صحفي بعنوان “حصار” نشر بصحيفة التيار بتاريخ 9يونيو الحالي.
واخضعت شمائل لاستجواب طويل ومرهق امتد لساعات كما تعرضت لاساءات شخصية من أحد ضباط الأمن.

وقبل يومين استدعت سلطات الأمن الزميل أحمد يونس مراسل صحيفة الشرق الأوسط للمرة الثانية غضون شهر. واخضع احمد لاستجواب امني على خلفية نشر خبر عن مصادرة جريدة الجريدة بصحيفته وتلقى أحمد تهديدات صريحة من الأمن بحرمانه من مراسلة الصحيفة.
وكانت ادارة مكافحة الإرهاب والتجسس استدعت الزميل الهادي محمد الأمين وأخضعته لاستجواب حول سفريات خارجية.

ولم تكتف السلطة القهرية باستدعاء الزملاء والزميلات حيث صادرت صحيفة “التيار” اليوم الاحد وصادرت جريدة الجريدة الأربعاء الماضي.

أيها الزملاء والزميلات:
عندما توقعت الشبكة حملة شعواء ضد الصحافة السودانية، لم تكن رجما بالغيب ولم تكن سجع كهان لكنها كانت قراءة موضوعية لمالات الصراع داخل السلطة، وبعد أن أضحى ماتوقعناه ماثلاً للعيان، يبق على الصحافة أن تستعد لخوض معركتها الفاصلة.

صحافة حرة أو لا صحافة

الخرطوم 10يونيو 2018م