التغيير: وكالات

وصلت إلى ميناء بورتسودان باخرة تحمل على متنها 458 طناً من المساعدات الغذائية والإيوائية والطبية، مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة إلى السودان.

ووفقاً لمصادر إعلامية سعودية فقد تم إرسال الباخرة إنفاذاً لتوجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان ولي العهد.
وسيتم توزيع السلال الغذائية والمواد الإيوائية في ولايتي البحر الأحمر وشمال كردفان منطقة ود عشانه.
بينما سيتم توزيع المواد الطبية على 40 مركزاً صحياً و15 وحدة صحية في كافة الولايات، ويبلغ إجمالي عدد المستفيدين 50 ألفاً في جميع أنحاء السودان.

ويعاني السودان من أزمة إقتصادية “حادة” منذ فترة طويلة.

وقبل أيام قال وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي ان السياسات الاقتصادية التي طبقتها الحكومة فشلت في اخراج البلاد من الازمة الاقتصادية الراهنة ، مشيرا الي ان الازمة ستستمر خلال الاشهر المقبلة وانها لن تحل قريبا. وكشف وزير المالية عن رفض الدول الصديقة تمويل المشروعات الحكومية الكبري او منح القروض لاسباب مختلفة، مشيرا الي انه لا يمكن إصلاح الاقتصاد دون تحسين العلاقات الخارجية. 

وترفض السعودية ودول الخليج الاخرى مدّ السودان بالوقود والمواد الضرورية ومنحه القروض على الرغم من مشاركة القوات السودانية باعداد كبيرة في حرب اليمن والزيارات المتكررة للمسؤولين السودانيين للعواصم الخليجية بحثاً عن المساعدات.