التغيير: الخرطوم

   أعلن تحالف المعارضة في السودان ابتدراه ما وصفه ” بالمقاطعة الإيجابية”  للانتخابات المقررة في 2020، في وقت أعلنت احزاب “الحوار الوطني” رفضها لمسودة قانون الانتخابات.

 

واعتبر  القيادي بتحالف المعارضة محمد ضياء الدين، ان مقاطعة الانتخابات ليست خيارا كسولا،  وأشار خلال حديث له بعد إفطار نظمه التحالف بالخرطوم  مساء أمس الاثنين، الى انهم سيعملون علي بث الحراك السلمي وسط المواطنين وصولا الى مرحلة المقاطعة الكاملة.

من جانبه قال القيادي بالتحالف صديق يوسف “ان اي مشاركة في الانتخابات في ظل وجود الحكومة الحالية ” أمرا غير مجدي”.

واضاف ان خيار المقاطعة هو الافضل في الأثناء، اتسعت دائرة الرفض من قبل  أحزاب “حكومة الوفاق الوطني” لمسودة قانون الانتخابات الجديد. 

 

وقال غازي صلاح الدين رئيس حزب الاصلاح الان ان اجازة القانون دون مشاورة الاحزاب هو ” بداية خاطئة”.

 

واعتبرها خروجا علي توصيات “الحوار الوطني” والممارسة السياسية الرشيدة. وكان حزب المؤتمر الشعبي قد رفض أيضاً مسودة قانون الانتخابات بعد ان اكد ان حزب المؤتمر الوطني اجازه منفردا. وأجاز مجلس الوزراء السوداني مسودة القانون المثير للجدل خلال جلستين وأودعه منضدة البرلمان لإجازته بشكل نهائي.

وقال المتحدث باسم البرلمان عبد الماجد هارون ان اي تحفظات حول القانون يمكن مناقشتها عبر الجلسات في البرلمان