ترجمة :التغيير

تحاول طفلة  تبلغ من العمر 11 عاما  الحصول على الطلاق من زوجها البالغ من العمر 38 عاما .

وكانت  الطفلة السودانية تدرس بالاساس عندما تقدم لخطبتها   زوجها حيث وافق والدها فورا على تزويجها.

وقالت الطفلة  ( أمل )في حوار مع قناة (سي أن أن )  الامريكية بالخرطوم,نُشر اليوم الجمعة, ووالدها يجلس بجوارها, انها تعرضت باستمرار لسوء المعاملة على يد زوجها والذي يقوم بضربها اثناء تعاطيه السجائر.

واشارت ان زوحها لديه زوجة أخرى تسكن في منزل واحد معهم.

ونوهت انها بعد سوء المعاملة كانت تذهب الى والدها لمساعدتها غير انه كان دائما يرسلهاعائدة الى زوجها.

وتمكنت (أمل) من الهروب بمساعدة زوجة زوجها الاولى.

وأضافت” يعاملني معاملة مفزعة,وعندما  أصبح الضرب بشكل يومي  ذهبت الى قسم الشرطة.

 

ووفقا لطبيب قام باجراء الفحوصات على اصابات أمل,فإنها تم  تقييدها وضربها.

واجهش والد امل بالبكاء  اثناء حديثها في حوار (السي أن أن) الذي اجرته الصحفية السودانية  نعمة الباقر رغم انه سمع تفاصيل قصة بنته من قبل.

,وقال  انها “جات الى المنزل مرتين مفزوعة وخائفة لكنني ارسلتها الي زوجها, انا نادم”.

 

ويمتهن والد أمل مهنة السمكرة في الطرقات ويعيل 6 من بناته لوحده, وعند حديثه عن لماذا قبل بتزويج بنته أمل –رغم سنها الصغير-  قال انها “تقاليد وشرف”

يذكر ان قانون الأحوال الشخصية في السودان يبيح زواج المرأة في سن العاشرة.