الخرطوم: التغيير

طالبت منظمة العفو الدولية، مقرها بالولايات المتحدة الامريكية السلطات السودانية بمراجعة قوانينها التي تسمح بزواج الاطفال.   

وجاء تعليق المنظمة في بيان أمس حول الغاء محكمة بالخرطوم حكم الاعدام في مواجهة نورا حسين المتهمة بقتل زوجها للدفاع عن نفسها بعد ان “حاول اغتصابها “.

وعدلت المحكمة الحكم ضد نورا في القضية التي انتشرت عالميا على نطاق واسع    من الاعدام الى السجن خمس سنوات  والدية بدفع مبلغ 337,500 الف جنيه  .

وقال سيف مقانقو,نائب المدير الاقليمي للمنظمة  :” في حين أن خبر تعديل حكم الاعدام  ضد نورا  مرحب به بصورة كبيرة. يجب ان يقود الان الى مراجعة قانونية لضمان أن نورا ستكون آخر شخص تتعرض لهذه المحنة“..

وأضاف  :”نورا  حسين كانت ضحية لهجوم وحشي والحكم عليها بخمسة سنوات سجن بسبب الدفاع عن النفس  عقوبة غير مناسبة”  وتابع :”ينبغي على الحكومة السودانية أخذ الفرصة لبداية تعديل القوانين المتعلقة بزواج الاطفال ,الزواج الاكراهي حتى لا يكون الضحايا هم اولئك الذين  يُعاقبون“.