التغيير : قرشي عوض

منحت فرنسا د/   عثمان الخير وسام السعفات الاكاديمية الوطني. وهو جائزة عالمية  تمنح للأكاديميين المتميزين والشخصيات البارزة عالمياً في الثقافة والتعليم.

 

وقد انشاه الامبراطور نابليون الاول في 17/مارس1808 لتكريم المبرزين من اساتذة جامعة باريس،  ثم اتخذ صورته  الحالية بموجب مرسوم رئاسي اصدره الرئيس رينية كوتي  في 4/ اكتوبر ،1855 وكان يمنح للمعلمين  والاساتذة. ثم وسع علم 1866 ليشمل ما يقوم به أي شخص،  من اسهامات بارزة في التعليم والثقافة،   بما في ذلك الاجانب.

وعلمت “التغيير الإلكترونية” من مصادر مقربة من الدكتور الخير عثمان  الحائز على الوسام هذا العام  هو عالم سوداني الجنسية ويعمل كاستشاري معماري بشركة نيو تك الهندسية واستاذ المعمار المتعاون بالدراسات العليا بجامعة الخرطوم والسودان، وحاصل على الدكتوراة  في المستوطنات البشرية. وقد اسهم في الموسوعة العالمية للعمارة الشعبية، وعمل في مجال الابحاث  والتدريس  والبيئة  والعمل الطوعي، ورئيس لجمعية الصداقة السودانية السويدية.