التغيير : بورتسودان
علمت” التغيير الإلكترونية” من مصادر مقربة من المجلس التشريعي للبحر الأحمر عن تبادل اتهامات بالفساد بين الأعضاء

الاعضاء في جلسة الاربعاء الماضي.

  وقالت المصادر أن  نوابا استغلوا عربات تخص المجلس لأغراضهم الخاصة  إذ استخدمت عربة رئيس كتلة الوطني في تهريب  الجاز وعربة رئيس لجنة الشؤون الاجتماعيه في التنقيب عن الذهب.

واضاف  المصدر ”  شمل الحديث سيارة اخرى لرئيس لجنة يقودها شخص من خارج المجلس وهو قيادي بالمؤتمر الوطني.

وفي السياق سخر أعضاء بالمجلس من مطالبات غالبية النواب  بالإسراع في العطلة الصيفية بحسب  اللائحة و ايقاف جلسات التداول بنهاية الشهر الحالي متجاهلين ما تمر به الولاية من أزمات، ونوهوا  الى ان المجلس لم يناقش أداء الربع الأول لميزانية 2018 و أداء وزارتي التخطيط العمراني والصحة للعام 2017

وحذرت المصادر من الفوضى نتيجة خلل في إدارة الجلسات وتغيب النواب وتجاوز اللجان المتخصصة عند تلاوة التقارير وصياغتها .

وقال عضو بالمجلس ” تقارير اللجان تعد مسبقا دون ان يجتمع أعضاء اللجنه المعنية“.

 

وتابع ” نما لعلمنا ان تقرير أداء وزارة التخطيط وصل المجلس منذ فترة لكن الامين العام لم يقدمه للتداول لمصلحة لشقيقه الوزير بحسب تعبيره.

يذكر انه حدثت ملاسنات مطلع الاسبوع الماضي بين أعضاء المجلس ذي الاغلبية المنتمية لحزب “المؤتمر الوطني” الحاكم نتيجة خلافات تخصهم داخل جلسة للمجلس التشريعي .