التغيير: الخرطوم

ينظم نادي السينما السوداني جلسة مشاهدة للفيلم الياباني “راشمون” للمخرج “أكيرا كيروساوا”، أمسية اليوم السبت الموافق للثلاثين من يونيو بمقر جماعة الفيلم السوداني بأمدرمان.

وكان الفيلم المأخوذ من ﺭﻭايتي اﻠﻜﺎﺗﺐ “ﺭﻳﻮﻧﻮﺳﻜﻲ ﺃﻛﻮﺗﺎﻏﺎﻭﺍ”، “جريمة ﻓﻲ ﻏﺎﺑﺔ”، ﻭ”ﺭﺍﺷﻮﻣﻮن” قد أُنتج في العام “1950” وحاز على جائزة الأسد الذهبي في العام “1951”، وهو الفيلم الثاني عشر للمخرج “كوروساوا”، ويمكن اعتباره أول أعماله الكاملة. تم اختيار الفيلم للمشاركة في مهرجان البندقية للأفلام السينمائية، وحاز على الجائزة الأولى، ومن ثم رشحته الأكاديمية السينمائية في أمريكا لأوسكار أفضل ديكور إخراجي لفيلم بالأسود والأبيض في العام “1953 “، واعتبر النقاد أن فيلم “راشومون” كان السبب في جذب انتباه جمهور المشاهدين في الغرب إلى السينما اليابانية.

وأهم ما ميز الفيلم “راشمون”، هو كثرة عدد المشاهد، وتنوع وتعقيد حركات الكاميرا، ما أعطى الفيلم حيوية كبيرة، ويطغى فيه حضور الممثل “توشيرو ميفوني”، حيث تتمتع الشخصية التي يجسدها “تاجومارو” ببنية قوية، وحيوية تمتزج بالتوحش أحيانا.

ومع تتابع الشهادات لمختلف الأشخاص من الذين عايشوا الحدث – في قصة الفيلم – تتلاشى الحقيقة التي تركبت في ذهن المُشاهد، وفي النهاية لا يملك إلا أن يُقِر بالحقيقة التي أراد المخرج أن يؤكدها وهي أنه عندما يكون الواقع مركباً ومعقداً جِداً، تُصبح الحقيقة متعددة الوجوه.