التغيير: الخرطوم
توالت ردود الأفعال بشأن منع السلطات المصرية لرئيس حزب الامة القومي المعارض بالدخول الي أراضيها. 
ودعا تحالف نداء السودان السلطات المصرية بالتراجع عن قرارها، مشيرا الى انه يضر بالعلاقات بين الشعبين التي وصفها بالأزلية. 
وقال التحالف في بيان ممهور باسم أمينه العام مني اركو مناوي انه يتصامن مع المهدي الذي “يناضل في ظروف معقدة من اجل الديمقراطية والسلام”. 
ووصفت الصحافية المصرية اماني الطويل قرار السلطات المصرية “بالخطأ السياسي الكبير”.  
وكتبت في صفحتها علي فيس بوك ان قرار  المنع جاء استجابة لضغوط مارستها الخرطوم علي القاهرة. 
وقالت ان المهدي لا يمارس عنفا سياسيا في السودان علي عكس جماعة الاخوان المسلمين في مصر.  
   وكانت السلطات المصرية قد منعت المهدي من دخول أراضيها صباح اليوم الاحد وطلبت منه المغادرة من مطار القاهرة بعد عودته من المانيا في أعقاب مشاركته في اجتماعات بين نداء السودان والحكومة الألمانية حول السلام في السودان.