التغيير: وكالات

كشف مسؤول  سوداني في ولاية سنار، جنوب شرقي العاصمة  الخرطوم، عن منح  ولايته الحكومة التركية أراض  زراعية بمساحة 60 ألف فدان للاستثمار لمدة 35 عاما.

وأعلن والي سنار بالإنابة أزهري خلف الله، وزير الزراعة ـ طبقا لوكالة السودان للأنباء — الاثنين أن الحكومة التركية تعمل على إنشاء مشروع تنموي بشراكة مع الحكومة السودانية.

ويتهم خبراء اقتصاديون السلطات السودانية بالتصرف في الأراضي الزراعية وتوزيعها الى مستثمرين عرب واسلاميين بشروط ” غير معلنة” مما يثير شكوكا حول وجود فساد وصفقات لا تساعد في تنمية السكان المحليين أو دعم الموازنة العامة.

وتؤكد منح الخرطوم لأراضي لزراعة الأعلاف لمستثمرين سعوديين لمدة ٩٠ عاماً وأن المستثمرين يصدرون انتاجهم الى الخارج دون استفادة السوق المحلي منه، أو ضخ عائداته في المصارف السودانية من العملات الصعبة التي تحتاج لها الخزانة العامة.

وأشار أزهري لدى اجتماع تنويري لممثلي قرى منطقة “دوبا” إلى اختيار منطقة “دوبا” بمحلية شرق سنار لإقامة هذا المشروع الذي يبلغ تمويله 800 مليون دولار، نظرا لخصوبة أراضي المنطقة وتوفر المياه وقربها من مناطق التسويق.

وأفاد أن العقد المعمول مدته 35 سنة تم توقيعه من مجلس الوزراء القومي والبرلمان وسيبدأ العمل في هذا المشروع بالري المحوري، قائلا إن “المشروع سيكون فاتحة خير للاستثمار الخارجي“.

وقدم وزير الزراعة بولاية سنار شرحاً مفصلاً عن طبيعة المشروع، موضحا أنه مشروع تنموي وليس استثماري ويقوم على الإنتاج الزراعي والحيواني والبستاني.