التغيير: الخرطوم

 أدان تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل مُلاحقة الأجهزة الأمنية المُستمرة لقياداته ممثلة فى سكرتاريته والتي كان آخرها استدعاء “حسبو ابراهيم”، عضو السكرتارية قبل اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية.

وقال التحالف في تصريح صحفي أمس الإثنين، بعد الغاء مؤتمر صحفي من قبل جهاز الامن”  أن مؤتمره المُلغى كان يفترض أن يتناول قضايا المزارعين الملحة. ابتداءً بقضية دخول الشركات التابعة لمنسوبي النظام،  التي وصفها بـ”شركات عقود الإذعان والإذلال”، ونوه الى ان الشركات عرضت على المزارعين سعر “1750” جنيه لقنطار القطن، على الرغم من أن سعره الحالي يعادل “4800” جنيه.

وطالب التحالف باستعادة ممتلكات المزارعين ممثلة فى في “مؤسسة مزارعي الجزيرة والمناقل التعاونية”، والتى دفع المزارعون قيمتها من حُر مالهم – بحسب ما جاء في التصريح – وقد بلغت قيمة ما تم نهبه حوالى المائة مليون دولار. وجاء في التصريح:” لن نسكت على ذلك، وسنسلك كل السبل لاسترداد حقوق المزارعين”.