التغيير: ام درمان

اغتالت شرطة النظام العام أحد الشباب رمياً بالرصاص داخل سيارته  في شارع النيل مساء أمس الاثنين بعد مطاردة  أشبه بالأفلام السينمائية.

 

وأكد شهود عيان لـ” التغيير الإلكترونية ” أن الشرطة طاردت نجل القيادية في حزب الأمة القيادة الجماعية ثم آوقفت سيارته في شارع النيل بأم درمان وفتحت النيران عليه من زجاج السيارة الأمامي، وأكد الشهود خروج الضحية وهو ينزف ثم أطلقوا عليه رصاصتين.

وتكررت أحداث القتل التي ارتكبها جنود شرطة أمن المجتمع مثل عوضية عجبنا ونادية صابون.

 وتمنح الحكومة قوات الشرطة والأمن حصانات من العقاب وتخول لهم القتل بلا مبرر.

 وفي ذات السياق كشفت مصادر لـ(تاق برس) أن القتيل يدعى (ت.أ) لقي حتفه اثناء مطاردة دورية للشرطة 

وأوضحت المصادر ان افراد الشرطة لحقوا به واطلقوا عليه الرصاص، وأصيب برصاصتين فارق بعدهما الحياة فوراً

وابلغت المصادر (تاق برس) ان قوات الشرطة فور تلقيها بلاغاً ضر بت طوقاً امنياً على شارع النيل واغلقته امام حركة المارة والسيارات، بينما تمت احالة القتيل الى المشرحة بعد فشل محاولات اسعافه الى المستشفى.