التغيير:نرتتي

اختطفت  مليشيات حكومية خمسة نازحين فارين  من عمليات القتال بجبل مرة  بغرب دارفور واقتادتهم الى جهة غير معلومة مساء أمس.

وأكدت مصادر “التغيير الإلكترونية ” أن مجموعة مسلحة اعترضت النازحين الخمسة بمنطقة بيسانق بانغ الواقعة  بين تور وقلول ، و اقتادتهم الى جهة غير معلومة.

 وتحصلت “التغيير الإلكترونية” على أسماء النازحين المختطفين، وهم: ادم اسحاق احمد (28)  عاماً, يعقوب عبد الجليل(30) عاماً،  حسن سليمان (65,) عاماً . وتمكن آخران من الفرار تحت وابل النيران وهما اسماعيل علي (40) ,وعبد الله ابراهيم ادم( 33).

ويتدفق عشرات النازحين بشكل شبه يومي  من جبل مرة الى مناطق قريبة من  نرتتي هربا  من عمليات القتال بين القوات الحكومية وقوات حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

وقال مصدر أن المليشيات الحكومية تحاول  منع عبور النازحين عبر فرض حصار عليهم و وترويعهم  خشية زيادة تدفقهم وقيام  معسكرات جديدة

و اتهمت الامم المتحدة, القوات السودانية في الثاني عشر من الشهر الجاري بمنع قوات حفظ السلام  بدارفور  من الوصول الى مناطق القتال بجبل مرة .

وقال قائد بعثة حفظ السلام المشتركة من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي جيرمايا ممابولو في بيان أن ” المعارك  المستمرة أمر مؤسف ويجب  ان تتوقف على الفور ويجب ضمان الوصول من دون عائق لتمكين وكالات الاغاثة الانسانية من تقديم المساعدات الى السكان المتضررين“.

واشار ان “محاولات البعثة للتوجه الى الميدان للإستفسار عن الوضع تتم عرقلتها ,والقوات الحكومية تمنع الموظفين من الوصول الى مناطق النزاع“.

وبحسب الامم المتحدة ,نزح نحو 1150 الف نازح خلال شهر أبريل الماضي فقط عقب تجدد  القتال في جبل مرة بين القوات الحكومية و المتمردين . كما حُرقت عدة قرى أثناء القتال.