التغيير: الخرطوم

حذرت السفارة الأمريكية في الخرطوم من وجود جماعات إرهابية تخطط لتفجيرات في العاصمة السودانية تستهدف أهدافاً غربية في وقت حذرت فيه واشنطن رعاياها من السفر الى ( ٧) ولايات في البلد الأفريقي المضطرب.

وقالت  السفارة الأمريكية في إرشادات وتحذيرات نشرتها في موقعها على الانترنيت ” أن الارهابيين ربما يشنون هجمات على الاجانب و المؤسسات الحكومية  من دون  سابق انذار، مشيرة الى أن الارهابيين   أبدوا نواياهم في  الاضرار بالغربيين والمصالح الغربية  بالعمليات الارهابية ,التفجيرات ,إطلاق الرصاص والاختطاف“.

 ولفتت الى استمرار حالة الطوارئ في ولاية كسلا وجنوب كردفان  مما يعطي الاجهزة الامنية سلطات أكبر للاعتقال، مؤكدة بوقوع حالات احتجازات تعسفية لأشخاص من ضمنهم أجانب. 

في وقت أشارت فيه الى أن السلطات السودانية لا تتعامل مع الأمرييكين ذوي الأصول السودانية بفهم ” الجنسية المزدوجة” وانما تتعامل معهم كسودانيين فقط في إشارة الى الاجراءات التي تتخذها ضدهم. وكان جهاز الأمن قد أوقف الشهر الماضي مواطناً أمريكيا من أصول سودانية وعذبته في مكاتب تتبع لمطار الخرطوم.

 وحذرت  السفارة الأمريكية رعاياها  من  السفر إلى ولايات دارفور ,النيل الازرق,وجنوب كردفان.

واشارت” ان المجموعات الارهابية تستمر في التخطيط لهجمات في السودان وخاصة في الخرطوم”