التغيير: الخرطوم

وصل السوداني صباح اليوم السبت الي مدينة عنتبي في زيارة لاوغندا تستمر يوما واحدا يجري خلالها محادثات مع الرئيس الاوغندي يوري موسفيني لاعطاء دفعة جديدة لجهود السلام في جنوب السودان وذلك حسب ما أعلنت وكالة الانباء الحكومية السودانية.
وسيعقد الرئيسان البشير وموسفيني لقاءً ثنائيا يعقبه اجتماع موسع بمشاركة الرؤساء البشير وموسفيني وسلفاكير ميارديت وأطراف المعارضة في جنوب السودان لبحث قضايا تقاسم السلطة علي المستويين المركزي والولائي .
وتأتي الزيارة عقب توقيع اتفاقية القضايا الأمنية في الخرطوم امس الجمعة بين الفرقاء الجنوبيين.

وأبدى بعض القادة الجنوبيين رفضهم لوساطة الخرطوم التي يتهمونها بانها طرف في الصراع.

وكانت معارك ومناوشات قد إندلعت الاسبوع الماضي بين قوات سلفاكير ومشار على الرغم من توقيع إتفاق السلام.

ويشهد جنوب السودان منذ ديسمبر 2013 حرباً أهلية على نطاقٍ واسع تسببت في مقتل الآف ونزوح الملايين من مناطقهم.