التغيير: الخرطوم

هددت شبكة الصحفيين السودانيين باللجوء إلى المحكمة الافريقية لحقوق الإنسان في حال عدم إلغاء قرارات الامن بإيقاف عدد من الصحفيين.

وقالت الشبكة في بيان صدر اليوم السبت إنها “تُجري مشاورات مع قانونيين لبدء حملة لمناهضة الإيقاف الأمني للصحفيين باعتبار أن هذا الإجراء مخالف للدستور ووثيقة الحريات وصولاً للمحكمة الدستورية وإن لم تنصف الزملاء ستلجأ الشبكة للمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان”.

وكشفت عن منع جهاز الأمن رئيس تحرير صحيفة “الصيحة” أحمد التاي من الكتابة والذي هو إنتهاك صارخ للدستور و القانون. ووصفت تدخل الأمن في الصحافة بالتطاول على الحقوق الدستورية و فرض الممارسات القمعية على الصحافة تمهيدا لإجازة تعديلات قانون الصحافة.

ويحتل السودان موقعاً متاخراً في ترتيب الدول التي تحترم الصحافة وتُعاني الصحف والصحفيين من المصادرات والإعتقالات والإيقاف وإرتفاع تكاليف الطباعة والتشغيل.