التغيير: الخرطوم

صادر جهاز الامن  فجر اليوم  الاحد نسخ صحيفتي الجريدة وآخر لحظة السياسيتين  من المطبعة من دون إبداء اي اسباب.

واوضح صحفي بالجريدة  لـ(التغيير الالكترونية) ان الاجهزة الامنية احتجزت في الساعات الاولى من الصباح  الاعداد المعدة للتوزيع من المطبعة .

كما قال صحفي  بصحيفة آخر لحظة ان صحيفتهم صودرت من قبل الأجهزة الامنية وأعاقتهم من التوزيع من دون اي توضيح.

ودرجت الاجهزة الامنية مؤخرا على اعاقة توزيع الصحف الورقية عبر احتجازها لمدة معينة واطلاق سراح النسخ في ذات اليوم بعد فوات زمن التوزيع  للخرطوم والولايات لاعاقة وصولها إلى ايدي القراء والتسبب في خسائر مادية لادارة الصحيفة.

وتعاني الصحف الورقية بالخرطوم من مضايقات مستمرة متمثلة في المصادرات  ومنع النشر وايقاف الصحفيين   مما تسبب في تراجع توزيعها على نحو كبير فضلا عن توقف بعض الصحف عن النشر.  .

وفي مارس الماضي استنكر رئيس تحرير صحيفة التيار,عثمان ميرغني  مصادرة السلطات للنسخ الورقية من صحيفته لاكثر  من سبع ايام على التوالي .واعلن في مؤتمر صحفي عن تشكيل كيان للدفاع عن الحريات.