التغيير: الخرطوم

أصدر الرئيس السوداني المشير عمر البشير ، قرارا جمهورياً، نهار اليوم الخميس بتمديد وقف إطلاق النار بكافة مسارح العمليات حتى ٣١ ديسمبر ٢٠١٨م .

ووفقاً لوكالة الانباء الحكومية (سونا) التي أوردت الخبر “فقد جاء قرار التمديد استمراراً لنهج الدولة في إعلاء قيم السلام على الحرب و إنفاذاً لمخرجات الحوار الوطني وتمكيناً لحملة السلاح من اللحاق بركب السلام و سير الوفاق الوطني”.

ويتعلق القرار بشكل اكبر بالمناطق التي تتواجد فيها الحركة الشعبية بجنوب كردفان والنيل الازرق. واندلعت الحرب في هذه المناطق في شهري مايو وسبتمبر 2011 بعد إستقلال جنوب السودان.

ورغم وقف إطلاق النار المعلن من جانب الحكومة السودانية إلا انّ معارك عنيفة تندلع من حين لآخر في إقليم دارفور وكان آخرها المعارك في وسط دارفور بين القوات الحكومية وقوات حركة تحرير السودان (جناح عبدالواحد).

وكان رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان الفريق عبدالعزيز الحلو قد دعا أنصاره قبل أيام خلال مخاطبته إنعقاد مجلس التحرير القومي لمواصلة التجهيزات والإستعداد الدائم لصد العدو المنطلق من المركز في اي لحظة “التمديد المتواصل لوقف العدائيات لايعدو كونه خدعة من العدو لشراء الوقت من أجل القضاء على المقاومة في دارفور اولاً ومن ثم الإلتفات بعدها لمواصلة مسلسل الحرب على شعبي جبال النوبة والنيل الازرق”.