التغيير: الخرطوم

تصاعدت الازمة بين إتحاد كرة القدم السوداني والسلطة بسبب تعيين لجنة تسيير لنادي المريخ احد قمتي الكرة في السودان.

وللمرة الثانية أصدرت الشرطة قراراً بإلغاء مباراة الهلال والمريخ التي كانت مقررا أن تلعب، مساء اليوم السبت، على استاد المريخ ضمن منافسات الأسبوع الثاني من دوري النخبة بمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

وبررت السلطات الأمنية قرار إلغاء مباراة القمة لأسباب أمنية وأوضحت في خطابها الرسمي للجهات المعنية بالمباراة أن اللجنة تشدد على حرصها على الأمن والسلامة العامة وأمن وسلامة الملاعب بصفة خاصة.

وكانت السلطات قد رفضت تحديد يوم الجمعة من طرف اتحاد كرة القدم كموعد للمباراة وجددت رفضها مجدداً للعبها يوم السبت.

ويؤكد مراقبون أن إلغاء المباراة رد من السلطة على إتحاد كرة القدم ورئيسه كمال شداد الذي رفض تعيين لجنة تسيير حكومية لنادي المريخ ورفض أيضاً تعيين مجلس جديد يتكون من المجلس المنتخب للنادي ولجنة التسيير دون موافقة المجلس المنتخب للنادي.

ويواجه المريخ ازمة في إدارة النادي منذ شهور بسبب الملاحقات القضائية لرئيسه المنتخب (سوداكال) الذي لايستطيع مباشرة مهامه كرئيس للنادي بسبب مطاردته ببلاغات إحتيال مالي ويرفض تقديم إستقالته.

وسرت مخاوف من إمكانية نقل مباراة الهلال الافريقية القادمة ضد فريق سونجو الموزمبيقي والمقرر لها الاربعاء القادم باستاد الهلال إلى دولة اخرى بالإستناد على المخاوف الامنية والتي كانت سبباً في تاجيل مباراة القمة.